الا رسول الله صلى الله عليه وسلم

اذهب الى الأسفل

الا رسول الله صلى الله عليه وسلم

مُساهمة من طرف omar asad في الأحد مارس 30, 2008 9:05 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


في خضم الاحداث السياسية الجارية وبعد مرور سنين طوال على الحرب الصليبية الشرسة على المسلمين


ومن أجل تدمير العالم الاسلامي وزرع الفتنة وفي طريق امركة العالم وجعله حرا وفق نظرة بوش وكوندي وغيتس


قرر كلاب الحملة الصليبية المأجورين باختبار المسلمين في دينهم ومعرفة حقيقتهم تجاه


عظيمهم وسيدهم نبي الرحمة والملحمة


محمد صلى الله عليه وسلم


قرر الكلاب نشر رسوم كاريكاتورية تسيئ للنبي محمد وتسيئ لجميع الانبياء بمقتضى ان محمدا سيدهم


وهده الحقيقة اقرها التوراة قبل القرأن وكدا الزبور والانجيل


وكي لا نخوض في غير موضوعنا قررت ان نشارك ولو بالندر اليسير في نصرة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم


ويكون دالك بنشر مقال او موقع الكتروني يقوم بالتعريف بالرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم





الانتصار للرسول وللقرآن ... بالعقل (1)







الاستهزاء حسرة ونقصان في العقل
[size=12]الاستهزاء بالرسل يدعو إلى الحسرة على المستهزئين، وهو مؤشر على نقصان العقل أو انعدامه، وذلك بحسب مفهوم القرآن للعقل، فقد بين لنا ان هؤلاء المستهزئين لا يدركون عاقبة من سبقهم ممن فعل نفس فعلتهم، ثم يوم القيامة يعترفون جميعاً بنقصان عقلهم، فقالوا: (لو كنا نسمع أو نعقل ما كنا في أصحاب السعير). أيضاً الاستهزاء بالرسول محمد عليه السلام وبالقرآن مؤشر خطير على ضعف المسلمين واستقواء غيرهم، وليس يكمن هذا الضعف في قوة المسلمين وحسب بل وفي تطبيقهم لما أتاهم به الرسول وعنايتهم به. والمسلمون على الرغم من ان أكثر ما يجيدون من الإسلام هو العبادات، فإنهم سرعان ما تستفزهم مثل هذه الأفعال القبيحة. وهذا راجع إلى قوة مفاهيم الأعماق التي نشأوا عليها، لكنهم ينسون انهم أول من انتقص قدر الرسول بتفريطهم بالإرث العظيم الذي ورثوه عنه. فلا تعجب ممن ينتفض ويزمجر إذا ما سبّ أحدٌ الدين أو الرسول أو استهزأ به، في الوقت الذي تجد فيه هذا المنتفض المزمجر يعاقر الخمر في البار أو يزني في بيت للدعارة!


ان الاستهزاء بالرسل ظاهرة كونية ما توقفت يوماً ولن تتوقف، ولو حصل ذلك وتبعه استجابة للرسل لما كانت حاجة لجهنم. والتصدي لهذا الاستهزاء والاستخفاف ما توقف ولن يتوقف، فتلك سُنّة الحياة، لكنه يختلف في حال القوة عنه في حال الضعف. لقد وصلت هذه الأمة من الضعف مرتبة الأيتام على مأدبة اللئام، فهي مسلوبة الإرادة، مسلوبة الكرامة، عيالها جياع وخيراتها تستنزف. فهل نظل نندب حظنا؟ ان أفضل رد على الاحتقارات المتكررة لهذه الأمة هو ان ينكب أبناؤها النجباء على المراجعة الذاتية الداخلية، وغربلة فكرهم السابق، واستكشاف ما لم يكشفه السابقون، في محاولة للاستنهاض ورد الهيبة والكرامة. ذلك هو السبيل للاستنهاض: تنقيح للأصيل، وغربلة للدخيل، وتطبيق توافقي متطور.


من نسي خطيئته استعظم خطيئة غيره

المشكلة تكمن فينا من الداخل وللمؤامرات نصيب وافر، لكن الضعف الداخلي هو العلة الكبرى، وقد انعكس ذلك على طريقة التفكير التي ركزت مئات السنين على أمور غيبية. لماذا نصر على ان نكون مثل الجمل لا يرى سنامه؟ لماذا ينطبق علينا المثل القائل: من نسي خطيئته استعظم خطيئة غيره؟ هذا العصر الذي نعيش فيه هو عصر الثورة العلمية، عصر العقل والتفكير والإبداع وتكنولوجيا المعلومات. ماذا فعلنا نحن على مر التاريخ لخدمة العقل وماذا فعلنا الآن؟ إذا كان هناك إنتاج فكري تتميز به هذه الأمة فهو الفقه وما نشأ من علوم مصاحبة له، في الأصول واللغة والحديث وغير ذلك، وهو إرث أصيل أصالي يحق لنا ان نفتخر به بحق وحقيقة. أما الفكر الموازي والمتمثل في الفلسفة وعلم الكلام والتصوف الكشفي، فليس يمثل فكر الأمة، وليس يعكس واقع الدين العالمي الذي يخاطب الناس جميعاً بكل طرق وأشكال التفكير.


هذا الفكر الموازي قام على التأملات والخيالات واشتغل على اليقين؛ فالفلسفة كانت تسعى للحصول على معلومات يقينية كلية عن الوجود بشكل مستقل عن الدين، وعلم الكلام اتبع نفس الطريقة لكن خدمةً للدين بحسب ظنه، والتصوف الكشفي رفض العقل واعتمد التجليات الروحية طريقاً لتحصيل المعلومات. فماذا فعل هذا الفكر للأمة وللعالم؟ لقد استنزف هذا الفكر جهود الأمة قروناً طويلة، وهو يبحث في أمور غير واقعية لتحصيل الحقيقة المطلقة المبنية على اليقين. وإذا ما قارنا ذلك بالتطورات الحديثة لاحظنا الفرق، فالعلم المعاصر لا يدعي اليقين، بل هو قائم على الاحتمال، فانظر ماذا فعل لأهله وللعالم!




ألم يشتغل المسلمون بالعقل؟

ولكن ماذا عن الفلاسفة كالفارابي وابن سينا وابن رشد، والمعتزلة والأشاعرة وفلاسفة الصوفية، وابن النفيس وابن الهيثم والرازي وغيرهم، ألم يشتغلوا بالعقل والعلم؟ وماذا عن الحركة الإصلاحية الحديثة مع محمد عبده، و وجماعة النبهانيين، والمعتزلة الجدد، وهؤلاء لطالما تحدثوا عن العقل؟ صحيح ان هؤلاء اشتغلوا بالعقل، لكن كل على طريقته في فهمه للعقل، وبحسب معتقداته. فالفلاسفة اشتغلوا على أفكار الفلسفة اليونانية وخلطوها بالأساطير، والعقل عندهم من طبيعة روحية لا يصلها إلا الفيلسوف، فهو خيالي لا وجود له. والمعتزلة جماعة ظهرت في القرن الثاني الهجري، اعتزلوا التيار الديني السائد وجعلوا تفكيرهم هو المرجعية للدين والحياة، والعقل عندهم قوانين فطرية ينطلقون منها للتفكير. والأشاعرة جماعة أسسها مفكر معتزلي هو أبو الحسن الأشعري، اعتزل المعتزلة وانشق عنهم، وأعاد الاعتبار للتيار الديني، وقال ان المرجعية للشرع لا للعقل، ثم اختلفوا بعد ذلك. والفلسفة الصوفية ترى ان العقل لا قدرة له على تحصيل المعرفة، والتي لا يمكن تحصيلها إلا بالكشف الصوفي الذي يغوص فيما وراء الوجود، والأشياء كلها بما فيها العقل هي من تجليات الرب.


لا يقتصر الأمر على هؤلاء، فكل مفكر كان يتأمل ويتوصل إلى فكرة جديدة كان يشكل مذهباً وفرقة جديدة تسمى باسمه، حتى عجت الأمة بالفرق الفكرية من هذا النوع، وكانت الفرقة من هؤلاء تتسلط فكرياً على غيرها إذا ما سنحت لها الفرصة وتسلمت زمام الحكم.

أما التطورات العلمية التي قام بها علماء عباقرة فقد كان يمكن لها ان تغير مجرى التاريخ، لولا ذلك الفكر الموازي الذي كان مسيطراً على الأمة، والذي كان يشكل عقبة كؤود في وجه أي أفكار جديدة. ناهيك عن التعظيم العجيب للفكر اليوناني، لا سيما المنطق الأرسطي، والذي ساهم في ترسيخه كثير من الفلاسفة وعلماء الدين كالغزالي والرازي وغيرهم. فما الذي حال دون تطوير المنطق الأرسطي مثلاً، وقد رأينا ماذا حل لهذا المنطق في العصر الحديث، وما نتج من أنواع جديدة من المنطق وجدت طريقها إلى التطبيق الفعلي في مجالات الحاسوب وغيرها، ومنها منطق الضباب الذي لا يعترف بيقينية المنطق التقليدي.

وأما بالنسبة للمعاصرين الذين اهتموا بالعقل، فالحركة الإصلاحية حاولت استرجاع فكر المعتزلة والفلسفة القديمة مع الأخذ بالعلوم المعاصرة. وأما النبهانيين (أتباع تقي الدين النبهاني التحريري) فقد بنوا مفهومهم للعقل على مفهوم فلسفة كانط النقدية وما يقوله علم النفس من القدرات الدماغية، مع انهم يرون ان علم النفس لا يصح ان يطلق عليه اسم العلم! وأما المعتزلة الجدد فقد تبنوا فكر النبهانيين، مع تعديل تمثل في استبدال عقيدتهم بعقيدة المعتزلة القدماء. هناك من الاشاعرة من لا يزال يتمسك بمنطق ارسطو ومفاهيم الكلام القديمة حول الذرة الخيالية (الجوهر الفرد) وغير ذلك من الأفكار. أما بقية الجماعات فهي على مفهو العقل بحسب التيار الفقهي الأصيل، وهو انه علم وعمل والتزام بالصراط المستقيم. وهكذا نرى ان مفهوم العقل في الفكر الموازي دخيل مثله، فهو من طبيعة روحية، أو هو قوة للنفس، أو هو كانطي مع التيارات المعاصرة. لا بد من مراجعة هذه الأفكار بالإفادة والتعديل والطرح، مع التطور بالأصيل والمستجد بما يتناسب مع عالمية الإسلام، ولن تقوم لنا قائمة بغير هذا.

تابع معنا الجزء التالي: استكشاف مفهوم العقل في القرآن.

مواضيع ذات صلة بالمقالة:
موقع رائع الا رسول الله صلى الله عليه وسلم
http://www.saaid.net/mohamed/r.htm
avatar
omar asad
مراقب عام
مراقب عام

ذكر
عدد الرسائل : 237
العمر : 43
تاريخ التسجيل : 08/05/2007

الاوسمة
وسام وسام:

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الا رسول الله صلى الله عليه وسلم

مُساهمة من طرف المنتصر بالله الحق في الإثنين مارس 31, 2008 12:23 pm

الرد بالعمل .... لا بالقول ؟؟؟؟؟
ألم يقل ربي في كتابه العزيز " إنا كفيناك المُستهزئين " وهذه الححقيقة لا تجعلنا نلتفت إلى أن نكون من يرد عليهم .. ردنا هو بالعمل والإلتفات إلى الذات , والنظر فيما يحقق مصالح الأمة , اما مجرد البحث في الرد فإنه من عناصر التلهية التي أرادو لنا أن نقع فيها .... إن الله يدافع عن الرسول عليه الصلاة والسلام .. ولكن من يدافع عن الضحايا في فلسطين .... من يدافع عن العراق ...... من يوحد الامة .......... من ينشر التعلي ويمحو الامية ...... من يكرم العلماء الأجلاء في متعدد فروع وفروض العلم ............ هنا يكمن السر ....... وهنا تكمن الخطورة ...............هذه هي القضايا الأساسية التي يرد الغرب أن يشيح نظرنا عنها ........بسم الله الرحمن الرحيم " إنا شانئك هو الابتر " وكفى بالله نصيراً وسيعلم الذين ظلموا أى مُنقلب ينقلبون ................ ثورة حتى النصر ........ ودمتم .... زيــــــــــــــــاد

المنتصر بالله الحق

عدد الرسائل : 9
تاريخ التسجيل : 24/03/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الا رسول الله صلى الله عليه وسلم

مُساهمة من طرف omar asad في الثلاثاء أبريل 01, 2008 8:42 pm



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


تحية الى الاخت الغالية اميرة القلوب ايمان عياد


في حقيقة الامر لا اريد ان اجعل من الموقع متنزه للمعارك الفكرية والمناظرات


كما واني لا اريد ان ارد على التعقيب الذي كتبه هذا الشخص والذي يفقد أسلوبه لغة الحكمة والعقل كما وانا ردوده تفقد لميزة عظيمة الا وهي الانصاف في الرد


لأنه رد على أمور لم اذكرها اصلا


وأراد من خلال ذالك عرض عظلاته علينا وما هو هدفه الله يعلم ما في الخبايا والسرائر والنوايا


اما قوله ان الرد يكون بالفعل قبل القول


فهو اسلوب يوحي لقارئ هذه السطور ان المتكلم قد فتح بلاد الهند او الصين او بلاد ما وراء النهرين


وهل انا سألت عن كيفية الرد واذا كنت تقتنع بكلامك لماذا لا تفعل اذن ام انك تريد ان تكون ممن يريدون ان يحمدوا بما لم يفعلوا


وقولك ان الله يدافع عن الرسول صلى الله عليه وسلم


هو قول حق ولكن فهمك لهذا القول ناقص غير كامل لانك لم تستقي فهمك من العلماء الربانيين الجهابذة اللذين دعوت انت الى تكريمهم في فروع وفروض العلم


ليس على الله بعزيز ان يخسف بهؤلاء العتاولة الجلاوذة اللذين نالو من الجنب الشريف لسيد الخلق محمد صلى الله عليه وسلم


ولكن الله قيض لهذه الامة رجال عظماء وجعل سنته ان يكون الصراع بين الحق والباطل قائما الى قيام الساعة


وما ذاك الى ليمييز الله المتبع الصادق للرسول من المبتدع الزائغ عن الرسول


فالفئة الضاهرة المنصورة هي التي تتولى امر الدفاع عن النبي صلى الله عليه وسلم


هذا هو المعنى الحقيقي لنصرة الرسول في هذه الاية الكريمة


واللذي لا يدافع عن الرسول اللذي هو اعظم حرمة هل يستطيع ان يدافع عن الامة هل يستطيع ان يتصدر الخطوط الامامية في معركتنا مع الغرب على جميع الصعد لا أعتقد ذالك


ولو كان فهمك للاية ان الله ينصر الرسول فهما صحيحا


فهذا ايضا يصح في قولنا ان الله ينصر فلسطين لانها مظلومة ان الله ينصر العراق اليس في العراق فئة ظاهرة مجاهدة وكذالك في فلسطين


كي تفهم ذالك كلها اكمل الاية القرأنية التي بترتها فكان فهمك ناقصا لها قال تعالى


إنا لننصر رسلنا والذين آمنوا في الحياة الدنيا ويوم يقوم الأشهاد ) 51 من سورة غافر


اما اذا كان النصر في مفهومك هو نصر الاشجار والاحجار والجبال فهذا شيئ أخر


مامعنى النصر يعني نصر الطائفة المجاهدة المقاتلة هذه هي الحقيقة


الرد الثاني- لو أخذنا بفهمك للاية انا ننصر الرسول


فكذالك يقول الله تعالى= ( إن الله يدافع عن الذين آمنوا .. إن الله لا يحب كل خوان كفور ) 38 من سورة الحج


فلا ندافع عن العراق لان الله يدافع عن اللذين امنوا لا ندافع عن فلسطين ولا عن بيت المقدس ولا الاقصى المبارك ولا جزيرة العرب لانه ببساطة ووفق فهمك الناقص ان الله يدافع عن اللذين أمنوا


فلا تجخلط ولا تبخلط اترجاك


اما مسألة كيف نوحد الأمة فهنا مكمن الخطورة وهنا يدندن الغرب كي يفرز مثل هذه التناقضات ليلهينا عن حقيقة المعركة وطبيعتها


وانا أسأل اي امة تقصد ان كنت تقصد الامة العربية فانصحك بتصحيح عقيدتك لان الدين اللذي اتى بهي محمد ابن عبد الله ليس هو القومية العربية الزائفة ولكنه الاسلام


وان كنت تقصد الامة المسلمة الموحدة بداية من اندنوسيا مرورا بكابول الى الرباط


فل تتوحد هذه الامة الى تحت راية واحدة هي القران كلام الله الحق


وبرجال عظماء صادقين ممؤمنين موحدين على المنهج الاسلامي الحق ليس العلماء المنصاعين وراء مبارج الدنيا ومفاتنها ليس الاشبال القابعين اما شاشات الكمبيوتر مثلي ومثلك ويريدون ان يحمدوا بما لم يفعلوا


ليس الذين يأولون الامور وفق مقاييسهم ومفهومهم المبتور المتناقض للايات القرانية





هنا يكمن السر ....... وهنا تكمن الخطورة ...............هذه هي القضايا الاساسية التي يريد الغرب أن يشيح نظرنا عنها


وكفى بالله نصيرا وسيعلم الذين ظلموا اي منقلب ينقلبون


ولا نقول ثورة ولا نتبجح بمصطلحات القومية التي هي دين جاهلي


ولكن نقول جهاد حت النصر


والله اكبر و لله العزة ولرسوله وللمؤمنين ولكن المنافقين لا يعلمون


كنت سأتحدث عن أمر أخر


ولكن شغلني هذا الفتى فأعطيته حسا


تحية الى الغالية التي لولاها لما زرت الموقع ولما حدثت احدث


حبيبتي ونور قلبي ايمان عياد


احبك اموت عليك الى اللقاء
avatar
omar asad
مراقب عام
مراقب عام

ذكر
عدد الرسائل : 237
العمر : 43
تاريخ التسجيل : 08/05/2007

الاوسمة
وسام وسام:

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الا رسول الله صلى الله عليه وسلم

مُساهمة من طرف المنتصر بالله الحق في الأربعاء أبريل 02, 2008 2:33 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
" وإذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاما ً
صدق الله العظيــــــــــــــــــــم
ودمتم .... مع مودتي .... زيـــــــــــــــــــــــــــــــاد

المنتصر بالله الحق

عدد الرسائل : 9
تاريخ التسجيل : 24/03/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الا رسول الله صلى الله عليه وسلم

مُساهمة من طرف omar asad في الخميس أبريل 03, 2008 10:27 pm

كلمة حق أريد بها باطل
يا ناطح الجبل العالي لتوهنه


اشفق على الرأس


لا تشفق على الجبل


يصدق فيك المثل الشعبي القائل


رمتني بدائها وانسلت


أيها الجاهل كيف ترد على الحق الذي نزل من السماء


بهذا الاسلوب الدنيئ


هل كل من يقيم الحجة تخاطبونه بهذه الاية


ولكن لا الومك


فهذه حجة الجهلة عبر التاريخ


قال الشافعي رضي الله عنه


ناظرت عالم فغلبته وناظرت جاهلا فغلبني


ومن اليوم فصاعدا لن أهدر وقتي في الردعليك


قل ما شئت وأفعل ما شئت
avatar
omar asad
مراقب عام
مراقب عام

ذكر
عدد الرسائل : 237
العمر : 43
تاريخ التسجيل : 08/05/2007

الاوسمة
وسام وسام:

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الا رسول الله صلى الله عليه وسلم

مُساهمة من طرف omar asad في الخميس أبريل 03, 2008 10:39 pm

كلمة حق أريد بها باطل
يا ناطح الجبل العالي لتوهنه


اشفق على الرأس


لا تشفق على الجبل


يصدق فيك المثل الشعبي القائل


رمتني بدائها وانسلت


أيها الجاهل كيف ترد على الحق الذي نزل من السماء


بهذا الاسلوب


هل كل من يقيم الحجة تخاطبونه بهذه الاية


ولكن لا الومك


فهذه حجة الجهلة عبر التاريخ


قال الشافعي رضي الله عنه


ناظرت عالم فغلبته وناظرت جاهلا فغلبني


ومن اليوم فصاعدا لن أهدر وقتي في الردعليك


قل ما شئت وأفعل ما شئت

اذا قيل له اتق الله اخذته العزة بالاثم
avatar
omar asad
مراقب عام
مراقب عام

ذكر
عدد الرسائل : 237
العمر : 43
تاريخ التسجيل : 08/05/2007

الاوسمة
وسام وسام:

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الا رسول الله صلى الله عليه وسلم

مُساهمة من طرف محمد هاشم في الخميس يوليو 17, 2008 12:21 pm

اللهم عليك بمن سب نبيك الكريم المصطفى عليه الصلاة والسلام وأرنا فيهم عجائب قدرتك يا أكرم الاكرمين

محمد هاشم

عدد الرسائل : 1
تاريخ التسجيل : 17/07/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى